تاريخ الكيوكوشن
إعداد المدرب عدنان الطرشة

         الكيوكوشن                                                                                                                                         English

تاريخ كيوكوشن

إعداد المدرب عدنان الطرشة

منشأ الكاراتيه:

إن كلمة (كاراتيه) هي كلمة يابانية تعني (اليد الفارغة) (كارا): فارغة. (تيه): يد.

أما منشأ الكاراتيه فهي كغيرها من أنواع القتال باليد المجردة، ولهذا لا بد أن تكون قد نشأت مع ظهور الإنسان على كوكب الأرض. فالإنسان القديم كان في معارك دائمة مع الحيوان أو مع جاره الإنسان ولا بد أنه كان يستخدم نوعًا ما من أنواع القتال. ليس صحيحًا أن نقول بأن القتال باليد المجردة هو من الشرق أو من الغرب أو من بلد معين، فالطرق الأساسية للقتال يدًا بيد كانت موجودة مع وجود الإنسان، ثم طورت بعض الشعوب هذه الطرق وسموها بأسماء من لغاتهم؛ ولهذا نجد أن هناك أسماء مختلفة لشيء واحد هو القتال باليد المجردة الفارغة واستخدام أعضاء الجسم بالدفاع والهجوم؛ فهناك الكاراتيه باللغة اليابانية، والكونغ فو بالصينية، والتايكواندو بالكورية، وهناك أسماء بالإندونيسية والتايلاندية، بل قد ظهرت أيضًا أسماء بالإنجليزية وغيرها من اللغات لطرق قتالية متنوعة.

وإذا كنا بصدد الحديث عن (الكاراتيه) المنسوبة إلى اليابان كفن قتالي بواسطة الجسم؛ فإن هذه الكاراتيه بشكلها ونظامها الحالي قد بدأ انتشارها في بداية القرن العشرين. والمعروف لدى المختصين أن الأستاذ (غيشين فوناكوشي: 1868-1958) من (أوكيناوا) جاء إلى طوكيو في اليابان وقام بإدخال فن الكاراتيه إليها وصار رائد الكاراتيه الحديثة.

أوياما والكيوكوشن:

عدنان الطرشة
وأوياما في طوكيو

أحد الذين تدربوا مع (غيشين فوناكوشي) كان (ماسوتاتسو أوياما: 1923-1994) وهو من أصل كوري، وقد قام فيما بعد بتأسيس طريقة جديدة في الكاراتيه أسماها (كيوكوشن) وتعني: الحقيقة النهائية أو الحقيقة المطلقة. وتعد هذه الطريقة اليوم من أقوى الطرق وأشهرها وأكثرها انتشارًا في العالم. فقد ولد أوياما في قرية في جنوب كوريا، وبدأ التدرب على (الكيمبو) الصينية وهو في سن التاسعة، وعندما بلغ الخامسة عشر عامًا من عمره سافر إلى اليابان للدخول في مدرسة للطيران ليصبح طيارًا مقاتلاً ولكنه أُرغم على التخلي عن حلمه. واصل أوياما ممارسة الجودو والملاكمة ورغبته في الفنون العسكرية قادته إلى نادي (غيشين فوناكوشي) وهكذا بدأ ممارسة الكاراتيه الأوكيناوية. وبسبب تفانيه، تقدم سريعًا وببلوغه العشرين عامًا من عمره حصل على درجة الدان الرابع (4 دان). في هذا الوقت دخل الجيش الإمبراطوري الياباني وبدأ دراسة الجودو رغبة في إتقانها. عندما توقف عن التدريب في الجودو، بعد أربع سنوات، كان قد حصل على درجة (4 دان).

بعد هزيمة اليابان بعد الحرب العالمية الثانية، كان أوياما مثل جميع الشباب الياباني قد وقع في أزمة شخصية. وجد أوياما مخرجًا من يأسه بتدربه مع (سو ناي تشو) معلم كوري للكاراتيه (غوجو- ريو). هذا الأستاذ الكبير، المعروف بقوة جسمه، كان له تأثير عميق على الشاب ماس أوياما. بعد سنوات قليلة من التدريب، نصح الأستاذ (سو) أوياما بأن يتعهد أن يخصص حياته للطريق العسكري وأن ينسحب إلى مخبأ جبلي ويدرب عقله وجسمه. في العام 1946، بدأ ماس أوياما تدريبه في نقطة بعيدة على جبل (كيوسومي) في منطقة (شيبا). وقد صحبه أحد تلاميذه المسمى (ياشيرو) و(كاياما) الذي يجلب لهما الطعام كل شهر. من خلال التدريب الشديد، تعلم ماس أوياما التغلب على الإرهاق الفكري الذي تسببه العزلة ولكن (ياشيرو) لم يستطع تحملها فهرب بعد ستة أشهر.

بعد مرور أربعة عشر شهرًا أخبر (كاياما) أوياما أنه بسبب ظروف غير متوقعة فإنه لن يستطيع تكفل انسحاب أوياما في الجبال، وهكذا الخطة الأصلية لأوياما للبقاء في العزلة لثلاث سنوات أتت إلى نهاية. في العام 1950، بدأ ماس أوياما معاركه الشهيرة مع الثيران؛ جزئيًا ليختبر قوته وأيضًا ليجعل العالم يلاحظ قوة الكاراتيه خاصته. قاتل أوياما 52 ثورًا، قتل منها ثلاثة مباشرة وأخذ قرون 49 بواسطة ضربات بحرف يده. فتح ماس أوياما ناديه الأول في العام 1953 في (ميجيرو، طوكيو). في هذا الوقت كانت قوة أوياما في الكاراتيه في أوجها ولهذا كان التدريب شديدًا. تلاميذ كثيرون كانوا أعضاءً لأساليب أخرى وقد أراد أوياما مقارنة الأساليب لبناء كاراتيه خاصة به. لقد أراد أن يأخذ من أي فن عسكري ما شعر بأنها الفنون والمفاهيم الأفضل وتدريجيًا إدخالها في تدريبه؛ وبناء على ذلك، وضع حجر الأساس للكيوكوشن.

إن بناء المركز الرئيس العالمي قد بدأ في عام 1963 وافتُتح رسميًا في عام 1964. وفي هذا الوقت كان أوياما قد تبنى الاسم (كيوكوشن) "الحقيقة النهائية" أو "الحقيقة المطلقة". بدأت كيوكوشن انتشارها حول الكرة الأرضية وأصبحت في الوقت الحاضر واحدة من أكبر منظمات الفن العسكري في العالم.

شوكيه ماتسوي والكيوكوشن:

عدنان الطرشة (3 دان)
وماتسوي (2 دان)
في طوكيو 1402هـ-1982

توفي مؤسس فن كيوكوشن ماس أوياما في آخر شهر إبريل (نيسان) 1994. وكان قبل وفاته قد سمَّى (شوكيه ماتسوي: 8 دان) ليكون خليفته من بعده في تحمل واجب إدارة الفن والحفاظ على اسم الكيوكوشن. ولد ماتسوي في العام 1963، وشرع حياته الكيوكوشن الشهيرة وهو في سن الثالثة عشر. وقد أسس بسرعة سمعة قوية في أسلوب قتالي ذو فن عالي. لقد أخذ الأصول التي تعلمها في النادي، ومن خلال التدريب القوي والمكرس، جعل هذه الفنون تعمل لصالحه، والتلاميذ حول العالم يواصلون محاولاتهم للاستيلاء على بعض جوهر طريقة ماتسوي في القتال في تدريباتهم الخاصة. إن سجله الاستثنائي في البطولات، لأكثر من ثلاث سنوات متعاقبة بالأخص، جعلت أوياما يسميه "بطل حقيقي"؛ في العام 1985، وهو في سن الثانية والعشرين من عمره، فاز ببطولة كل اليابان المفتوحة الثانية عشرة؛ وفي العام 1986، فاز ببطولة كل اليابان المفتوحة الثالثة عشرة؛ وفي العام 1987، فاز ببطولة العالم المفتوحة الرابعة.

إضافة إلى ذلك، في العام 1986 نجح في مسابقة قتال 100 رجل، منجزًا الدرجة الأعلى في الضربات القاضية والفوز في التحدي النهائي، الذي استطاعت قلة مختارة فقط في إكماله. أخيرًا، إن مكانة الرجل تتأكد في تعيينه كخليفة أوياما في وصية أوياما الأخيرة، وهو الآن يرأس منظمة الكيوكوشن الأكبر في العالم.

عدنان الطرشة والكيوكوشن:


المدرب عدنان الطرشة
في الرياض

في لبنان:

بدأ عدنان الطرشة طريقه في الفنون العسكرية القتالية في العام 1972. وكانت البداية في تعلم فن التايكوندو الكوري على يد المدرب اللبناني أحمد أبو خزعل. وبسبب مثابرته على التدريب وإخلاصه فيه؛ فقد أخذ يتقدم تقدمًا سريعًا سبق به من بدأ التدريب قبله بأشهر، ثم ما لبث أن أصبح هو المدرب في غياب المدرب وهو لا يزال في الحزام الأخضر. ثم قدَّم عروضًا في طرابلس وفرنسا في العام 1973.[1] سافر مدربه إلى اليابان للتدرب على أسلوب (كيوكوشن) مع المعلم أوياما مؤسس هذا الأسلوب القتالي، ثم عاد إلى لبنان كرئيس فرع لهذا الأسلوب، وقد وافق جميع اللاعبين على التغيير إلى الكيوكوشن وبدؤوا تدريباتهم المكثفة على هذا الأسلوب القتالي الجديد.

توقف مدربه عن المجيء إلى طرابلس من بيروت وعيَّنه مندوبًا لهذا الأسلوب فيها. في هذه الأثناء كان في الحزام البني، وأخذ يدرب تلاميذه في أماكن متفرقة في الهواء الطلق. وقد دُعـي إلى تقديم العروض في مناسبات مختلفة حضرتهـا جماهـير كثـيرة. وقد تحمس أحد الأشخاص وقدم له مكانًا لكي يدرب فيه، فافتتح صالة للتدريب وبدأ نشاطه فيها.

في الوقت نفسه واصل تدريبه مع مدربه في بيروت حتى حصل على شهادة الحزام الأسود (1 دان) من اليابان في العام 1974. ثم أخذت شهرته تزداد يومًا بعد يوم في طرابلس وصارت الجهات المختلفة تدعوه إلى تقديم عروض الكيوكوشن في مهرجاناتها، إلى أن قام بنفسه بتنظيم أكبر حفلة مخصصة لعروض الكيوكوشن على أكبر مسرح في طرابلس في العام 1975، حيث قدم مجموعة من العروض الصعبة والخطرة أثارت إعجاب الجمهور وتفاعلهم . وقام عدد من الصحف والمجلات بنشر المقابلات معه والتحقيقات عنه [2]، وأخذت جهات متعددة تطلب منه التدريب لديها. ثم في العام 1975 شارك بفريق من تلاميذه في بطولة لبنان على مسرح اليونسكو في بيروت، وقدم عرضًا في هذه البطولة، وكذلك قام بدور حكم.

  مؤسس كيوكوشن في المملكة العربية السعودية:

في العام 1396هـ - 1976م، وبعد أن ازدادت شهرة  [3]عدنان الطرشة في عالم الكيوكوشن والكاراتيه [4] أبلغ تلاميذه أنه سيسافر لمدة ثلاثة أسابيع لأداء العمرة. سافر إلى مكة وأدى العمرة مع بعض معارفه الذين اصطحبوه معهم إلى مدينة الرياض التي قدَّر الله له أن يبقى فيها بدلاً من لبنان. اجتمع عدة مرات مع الأمير فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب الذي تحمس له ودعمه واتصل بالأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وكلمه بشأنه وأرسله لمقابلته، كما سلمه كتابًا رسميًا موجهًا إلى رئيس الاتحاد السعودي للكاراتيه للتعاون معه في مجال التدريب. وكان هذا الاتحاد لم يمض على إنشائه في العام 1995هـ - 1975م سوى بضعة أشهر.

في المدة نفسها قابل عدنان الطرشة رئيس الاتحاد الذي أوضح له بأن الاتحاد لا يسمح لأكثر من أسلوب واحد وأن أسلوبهم الرسمي هو (شوتوكان) ومن ثم لا يمكن للاتحاد اعتماد أسلوبه (كيوكوشن) حتى لا يكون هناك أسلوبان مختلفان. وقد تكررت اللقاءات بين الرجلين عدة مرات، ودعاه رئيس الاتحاد في إحداها للانضمام إلى التدريب الذي سيقوم به المدرب الياباني الجديد، وذلك لتجربة تدريبه مع المدربين واللاعبين الآخرين؛ فانضم للتدريب مع الياباني الذي كان قد قاتل المدربين واللاعبين وضربهم بقوة وغلبهم جميعًا وذلك لإثبات قوته ومهارته أمام الجمهور. عندما جاء الدور إلى عدنان للقتال معه حصل ما لم يتوقعه الياباني، ففي الوقت الذي كان يُتوقع أن يكون قتالهما لثوان معدودة ثم يكون التغيير مع لاعب آخر، إلا أن مدة قتالهما قد طالت كثيرًا جعلت اللاعبين الآخرين يتوقفون عن القتال مع بعضهم بعضًا ويجلسون للراحة ومتابعة قتالهما. وقد فشل الياباني في التغلب عليه وتكرار ما فعله مع الآخرين، حيث واجه طريقة مختلفة في القتال منعته من تحقيق ما يريد وجعلته يبادر إلى التوقف وإنهاء القتال الذي لفت أنظار الحاضرين. وقد قدر الله عزَّ وجلَّ أن يكون قتال الياباني معه سببًا في فتح طريق جديد ومهم جدًا في حياته؛ فقد كان من بين الحاضرين أمير من العائلة الحاكمة السعودية انضم للتدريب مع الياباني؛ فترك التدريب معه وطلب من عدنان الطرشة أن يدربه في درس خاص في قصره، وانضم إلى هذا الدرس ثلاثة أمراء آخرون. ومن هنا بدأ طريقه في الدروس الخاصة وتدريب الأمراء وغيرهم من الناس، وأخذ في نشر أسلوبه (كيوكوشن) الذي لم يكن معروفًا ولا يمارسه أحد في السعودية؛ فكان بذلك مؤسس الكيوكوشن في السعودية وأول من أدخلها إلى هذا البلد ودربها في العام 1396هـ - 1976م.

وفي الوقت نفسه ومع كون الاتحاد السعودي للكاراتيه لم يعتمد أسلوب (كيوكوشن)، إلا أن المدرب عدنان الطرشة ظل ينسق مع الاتحاد ومع رئيسه الأستاذ محمد القليش. وقد شارك بفرق من تلاميذه في بطولات المملكة المفتوحة، ويقوم باستخراج الشهادات والبطاقات لتلاميذه من الاتحاد بصفته مدرب معتمد فيه.

وقد بدأ في العام 1402هـ - 1981م درسًا خاصًا فريدًا من نوعه حيث طلب منه الأمير عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز ابن نائب أمير منطقة الرياض أن يعطيه درسًا خاصًا في الكيوكوشن في مدينة الخُبَر في المنطقة الشرقية، حيث بدأ دراسته في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن؛ فصار يقوم برحلتين جويتين من الرياض وإليها في كل أسبوع لإعطاء هذا الدرس الذي دام عدة سنوات حتى تخرج الأمير من الجامعة وواصل تدريبه معه في مدينة الرياض.

في اليابان:

وفي العام 1402هـ - 1982م سافر إلى اليابان للتدرب مع المعلم أوياما مؤسس (كيوكوشن). وقد استقبله أوياما في المركز الرئيس في طوكيو استقبالاً حافلاً حيث أقام له عرضًا ترحيبيًا خاصًا على شرفه، قدم فيه عدد من أبطال اليابان والعالم مثل (روياما) و(نيشيدا) وآخرون عروضًا في الكيوكوشن. وقد كتبت عن هذا الحدث مجلات عربية [5] وإنجليزية [6] ويابانية [7] وأجرت مقابلات معه [8]. أقام في طوكيو أكثر من شهر يتدرب مع المعلم أوياما الذي أمر أيضًا اللاعب وبطل اليابان ماتسوي (2 دان) أن يتدرب مع الطرشة في دروس خاصة بمفردهما إضافة إلى صف الحزام الأسود الذي كان كلاهما يتدربان فيه مع أوياما. (ماتسوي أصبح في العام 1987 بطل العالم، ثم أصبح خليفة أوياما بعد موته في العام 1994). في هذه الرحلة التدريبية حصل عدنان الطرشة على الدرجة الثالثة (3 دان) في الحزام الأسود، التي كان من المفترض أن يحصل عليها قبل ذلك بسنوات ولكن الظروف لم تسمح بذلك.

عندما قرر السفر من طوكيو، أعد له أوياما حفلة وداع وقدم له فيها هدايا عدة. اختار أوياما صورة الطرشة في لقطة كيوكوشن ناجحة ونشرها على صفحة كبيرة كاملة في تقويم العام 1983 للاتحاد الدولي للكاراتيه كيوكوشن كايكان الذي يوزع على فروع المنظمة حول العالم. وقد ظل أوياما يرسل إليه دعوات لحضور بطولات العالم في طوكيو كضيف خاص، ورشحه في العام 1990 ليكون رئيس الاتحاد الدولي للكيوكوشن في الشرق الأوسط إضافة إلى كونه (رئيس فرع) لهذا الاتحاد، ونشر صورته في الخريطة العالمية للكيوكوشن كمرشح لرئاسة مجموعة رؤساء فروع الشرق الأوسط. وكذلك قام بنشر صوره للمرة الثانية في تقويم العام 1990.  وفي العام 1417هـ - 1996م عُيِّن عدنان الطرشة مستشار الاتحاد الدولي للكيوكوشن كايكان في الشرق الأوسط، وفي العام 1424هـ  -  2003م تم تعيينه من قبل الاتحاد الدولي للكيوكوشن مديرًا لفريق الشرق الأوسط إلى بطولة العالم في اليابان.

 

أنشطة متنوعة:

ومن ناحية أخرى وفي العام 1403هـ - 1983م، قام عدنان الطرشة بإنتاج أول عمل رياضي من نوعه في العالم العربي [9]، حيث أنتج برنامجين للتمارين الرياضية [10] على أشرطة الفيديو [11]: أحدهما لجميع الناس والآخر للمرأة الحامل [12]. ثم في العام 1409هـ - 1988م بدأ في تقديم برنامجه (تفضل وتمرن) في تلفاز المملكة العربية السعودية، وكان أيضًا أول برنامج للتمارين الرياضية من نوعه في التلفاز السعودي [13].

يقوم المدرب عدنان الطرشة بتدريب كيوكوشن في أماكن مختلفة عامة وخاصة، وينظم المعسكرات والبطولات، ويقدم عروض الكيوكوشن في المناسبات المختلفة، ويشارك بفرق من تلاميذه في البطولات المحلية والإقليمية والدولية. وهو الحكم العام أو رئيس لجنة التحكيم أو عضو اللجنة العليا في البطولات في دول مختلفة. وفي العام 1421هـ - 2001م قام بنشر موقعه الخاص على الإنترنت www.adnantarsha.com وهو عن أنشطته المتنوعة مثل: مؤلفاته الإسلامية المنشورة، وأنشطته في الكيوكوشن، وبرامجه الفيديو للتمارين الرياضية، وبرنامجه الرياضي في التلفاز السعودي، ولقطات ومشاهد الفيديو المتنوعة حول هذه الأنشطة المختلفة، وموضوعات أخرى متنوعة [14].

المدرب عدنان الطرشة (8 دان) هو الآن رئيس فرع من قبل اليابان منذ العام 1402هـ - 1982م، ومستشار الاتحاد الدولي للكيوكوشن كايكان في الشرق الأوسط. وهو معروف بأنه أقدم مدرب كيوكوشن في الشرق الأوسط، ومؤسس الكيوكوشن في المملكة العربية السعـودية في العـام 1396هـ - 1976م [15]. ولديه ثلاثة أبناء يدربون كيوكوشن لدى جهات مختلفة وهم: محمد الطرشة، وعبد الله الطرشة، وعبد العزيز الطرشة.

المصادر:


[1] مجلة الجمهور - 1973

[2] صحيفة المجد الرياضي- 1975

[3] مجلة ريفي دي ليبان الفرنسية - 1975

[4] مجلة الشبكة - 1975

[5] مجلة فنون الكاراتيه - 1982

[6] مجلة كيوكوشن الإنجليزية - 1982

[7] مجلة باور كاراتيه اليابانية - 1982

[8] مجلة فنون الكاراتيه - 1982

[9] مجلة الأسبوع الرياضي - 1987

[10] مجلة المجلة - 1983

[11] مجلة الفيديو العربي - 1984

[12] مجلة سيدتي - 1984

[13] صحيفة الرياض - 1988

[14] مجلة دليل الإنترنت - 2001

[15] موقع كيوكوشن كاراتيه - عدنان الطرشة