ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره

     الرئيسة  |  الكتب                                      (الطبعة التاسعة 1436هـ - 2015م)

المقدمــة

الفهـرس

معلومـات

أخبـار

قصة المؤلف

بطاقة دعوية

تعليقات ورسائل القراء

الحصول على الكتاب


المقدمــة

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

إن الحمـد لله، نحمـده ونستعينه ونستغفـره، ونعـوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشـهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

الحمد لله الذي أرسل لنا محمدًا نبيًا ورسولاً، والحمد لله الذي جعلنا من أتباع خاتم أنبيائه ورسله، والحمد لله الذي جعلنا من خير أمة أُخرجت للناس وهي آخر الأمم إلى قيام الساعة، والحمد لله الذي جعلنا من أمة محمد ﷺ التي هي ثلث أو نصف أهل الجنة، والحمد لله الذي جعل اتباع رسوله محمد ﷺ دليل على حب الله وابتغاء مرضاته، وجعل جزاء اتباعه نيل محبة الله ومغفرته للذنوب، قال الله تعالى: ﴿قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾ وجعل التولِّي عن طاعة الله ورسوله دليل على الكفر، قال تعالى: ﴿قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ﴾، وقال رسول الله ﷺ: ((لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعًا لما جئتُ به))، ولهذا جعل الصحابة هواهم تبعًا لما جاءهم به رسول الله ﷺ، فأطاعوه فيما أمر به، واجتنبوا ما نهى عنه وزجر، وقلدوه في هيئته وحركاته وسكناته، وأحبوا ما أحب، وكرهوا ما كره، فكان جزاؤهم أن أحبهم الله ورضي عنهم وجعلهم من سادات أهل الجنة.

إن من صفات المحب الصادق أنه يحب ما يحبه محبوبه ويكره ما يكرهه؛ فالذي يحب الله تعالى ويحب أن يكون مؤمنًا يجب عليه أن يتَّبع رسول الله ونبيه وصفيه من خلقه محمدًا ﷺ، ويجب عليه أن يسير على نهج الرسول ﷺ ويقتفي أثره وخطاه ويتأسى به في كل شيء ويجعل هواه تبعًا لما جاء به؛ ومن ذلك أن يحب ما يحبه النبي ﷺ ويكره ما يكرهه.

وفي سبيل تسهيل الطريق على المسلم لكي يحب ما يحبه النبي ﷺ ويكره ما يكرهه، وعونًا له على العمل بقول الله تعالى: ﴿قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وقوله تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا حتى يحبه الله ويرضى عنه ويغفر له ذنوبه ويجعله من أهل الجنة؛ كان هذا الكتاب: ((ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره)). ولا شك أن ما يحبه النبي ﷺ أو يكرهه من الناس والأمور والأشياء وغير ذلك كثير جدًا ويصعب حصره ولهذا فقد اتبعت منهجًا خاصًا ووضعت شرطًا لكتابة أي موضوع وهو أن يكون الحديث الشريف المبني عليه الموضوع صحيحًا ويتضمن لفظ الحب أو الرضى أو الإعجاب، أو لفظ البغض أو الكره ، واستبعاد أي حديث لم يُذكَر فيه واحد من هذه الألفاظ حتى وإن كان يُفهم منه الحب أو البغض.

وقد جاءت موضوعات الكتاب منوعة تنويعًا كبيرًا وشيقًا حيث كانت هناك موضوعات في العبادات، والفقه، والتاريخ، والقصص، والناس، والطعام، واللباس، والبلاد، والأمور، والأشياء وغير ذلك. ولأن الصورة أو الرسم يغني عن ألف كلمة فقد استخدمت ما يمكن من الصور والرسوم التي تخدم بعض الموضوعات وتعبر عنها وتقربها إلى الذهن، وتجنبت استخدام الصور والرسوم التي فيها روح لكونها محرمة عند كثير من العلماء.

واحتوى الكتاب على أكثر من مئة وخمسين موضوعًا مختلفًا منها ما يصلح أن يكون خطبة جمعة، ومنها ما يصلح أن يكون محاضرة، أو درسًا دينيًا، أو كتابًا ونحو ذلك.. ويمكن أن تُقرأ هذه الموضوعات في مجالس الرجال أو مجالس النساء، وكذلك يمكن أن تُقرأ على الأطفال خاصة الموضوعات التي تتحدث عن حياة الصحابة. كما أن الكتاب يمكن أن يكون مرجعًا سريعًا في الموضوعات التي تضمنها. واحتوى الكتاب على حوالي ثلاث مئة آية قرآنية وقريبًا من الألف حديث شريف.

أدعو الله الكريم المنان أن ييسر لنا اتباع رسوله الأمين محمد صلى الله عليه وسلم ويجعل هوانا تبعًا لما جاء به، وأن يجعل نبيه محمدًا ﷺ أحب إلينا من أنفسنا ووالدينا وأولادنا والناس أجمعين، كما أرجو من الله تبارك وتعالى أن ينفع بهذا الكتاب كل من يقرأه من المسلمين، وأن يجعله من العلم الذي يُنتفع به، وأن يجعله خالصًا لوجهه الكريم، وأن يجعله في ميزان حسناتي يوم الدين، إنه أكرم مأمول وبالإجابة جدير، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلَّم.

عدنان الطرشة

 

الفهرس

المقدمة.

ما يحب النبي من العبادات: - تمهيد - يحب النبي ﷺ الإيمان - رضي النبي ﷺ بخمس صلوات - أحب المحبوبات إلى النبي ﷺ الصلاة - أحب الصلاة إلى النبي ﷺ الدائمة - يحب النبي ﷺ الصلاة حيث أدركته - يحب النبي ﷺ صلاة السنة في البيت - ركعتان أحب إلى النبي ﷺ من الدنيا - يحب النبي ﷺ أربع ركعات قبل الظهر - يحب النبي ﷺ أن يليه العقلاء - يحب النبي ﷺ تأخير صلاة العشاء - يحب النبي ﷺ التخفيف عن أمته - يحب النبي ﷺ التوجه نحو الكعبة - يحب النبي ﷺ أن يكون عبدًا شكورًا - رضي النبي ﷺ بالآخرة - أحب الشهور إلى النبي ﷺ أن يصومه - يحب النبي ﷺ أن يُعرَض عمله وهو صائم - يحب النبي ﷺ ذكر الله - أربعة أذكار أحب إلى النبي ﷺ من الدنيا - يحب النبي ﷺ سماع القرآن من غيره - سورة أحب إلى النبي ﷺ مما طلعت عليه الشمس - آية أحب إلى النبي ﷺ من الدنيا جميعًا - آية أحب إلى النبي ﷺ من الدنيا - يحب النبي ﷺ أن تصيبه وأمته خاتمة سورة البقرة - أحب الدين إلى النبي ﷺ أدومه - يحب النبي ﷺ الجهاد - يحب النبي ﷺ الشهادة - يرضى النبي ﷺ أن يصلِّي الله على مَن يصلِّي عليه - يحب النبي ﷺ جوامع الدعاء - يعجب النبي ﷺ إخراج أهله يوم العيد - يحب النبي ﷺ الجماعة - يحب النبي ﷺ مخالفة المشركين -أحب الأمرين إلى النبي ﷺ.

مَن يحب النبي ومَن يبغض من الناس: - تمهيد .

مَن يحب النبي من الناس: - أحب الناس إلى النبي ﷺ أبو بكر الصديق - أحب الناس إلى النبي ﷺ عمر بن الخطاب - رضي النبي ﷺ عن عثمان بن عفان - يحب النبي ﷺ علي بن أبي طالب - أحب الناس إلى النبي ﷺ الزبير بن العوام - رضي النبي ﷺ عن طلحة بن عبيد الله -رضي النبي ﷺ عن سعد بن أبي وقاص - أحب الصحابة إلى النبي ﷺ أبو عبيدة بن الجراح - رضي النبي ﷺ عن عبد الرحمن بن عوف - أحب الناس إلى النبي ﷺ زيد بن حارثة - أحب الناس إلى النبي ﷺ أسامة بن زيد - يحب النبي ﷺ عمار بن ياسر - يحب النبي ﷺ الحسن بن علي - يحب النبي ﷺ الحسين بن علي - يحب النبي ﷺ عبد الله بن مسعود - يحب النبي ﷺ خديجة بنت خويلد - أحب الأهل إلى النبي ﷺ فاطمة بنت محمد ﷺ - أحب الناس إلى النبي ﷺ عائشة بنت أبي بكر الصديق - يحب النبي ﷺ معاذ بن جبل - يحب النبي ﷺ أبا ذر الغفاري - يحب النبي ﷺ سلمان الفارسي - يحب النبي ﷺ المقداد بن الأسود - يحب النبي ﷺ زاهرًا - أحب الناس إلى النبي ﷺ الأنصار - يحب النبي ﷺ المساكين -يحب النبي ﷺ النساء - أحب الناس إلى النبي ﷺ أحسنهم خلُقًا - يحب النبي ﷺ صاحب الخصال الثلاث - يعجب النبي ﷺ ذو التقى.

مَن يبغض النبي من الناس: - أبغض الناس إلى النبي ﷺ السيئ الخلُق - أبغض الناس إلى النبي ﷺ الثرثارون - أبغض الناس إلى النبي ﷺ المتشدقون - أبغض الناس إلى النبي ﷺ المتفيهقون - أبغض الأحياء إلى النبي ﷺ بنو حنيفـة - أبغض الأحياء إلى النبي ﷺ ثقيف.

ما يحب النبي وما يكره من الأمور.

ما يحب النبي من الأمور: - تمهيد - يعجب النبي ﷺ كثرة أمته - يحب النبي ﷺ الرمي - يحب النبي ﷺ الحلم والأناة - يحب النبي ﷺ الفأل الصالح - يعجب النبي ﷺ الرؤيا الحسنة - يحب النبي ﷺ القيد - يحب النبي ﷺ التيمن - يحب النبي ﷺ الاستتار - يحب النبي ﷺ السفر يوم الخميس - يعجب النبي ﷺ حياء المرأة.

ما يكره النبي من الأمور: - تمهيد - يكره النبي ﷺ الكفر والفسوق والعصيان - يكره النبي ﷺ التشريك في مشيئة الله - يكره النبي ﷺ المسح في الصلاة - يكره النبي ﷺ افتراش السبع في الصلاة - يكره النبي ﷺ الاختلاف في القرآن - يكره النبي ﷺ الإضراب عن الحجر الأسود - يكره النبي ﷺ الطيرة - يكره النبي ﷺ نكاح السر - يكره النبي ﷺ أن يثير على الناس شرًا - يكره النبي ﷺ أن يشهد على الجور - أبغض الخلُق إلى النبي ﷺ الكذب - لا يحب النبي ﷺ الاكتواء - لا يحب النبي ﷺ تأمير الضعيف - يكره النبي ﷺ المسائل - يكره النبي ﷺ رؤية الغيم والريح - يكره النبي ﷺ التصاوير - يكره النبي ﷺ تزكية النفس - يكره النبي ﷺ قول: أنا - يكره النبي ﷺ عشر خلال - يكره النبي ﷺ القيام له - يكره النبي ﷺ ذكر الله بغير طهر - يكره النبي ﷺ التمثيل بالبهائم - يكره النبي ﷺ المشي على قبر المسلم - يكره النبي ﷺ شراء التمر بالرطب - يكره النبي ﷺ النوم قبل العشاء والحديث بعدها - لا يحب النبي ﷺ جمع المال - يكره النبي ﷺ تبييت الصدقة - لا يحب النبي ﷺ أن يقلد أحدًا - يكره النبي ﷺ السآمة على أصحابه - يكره النبي ﷺ الاسم القبيح - يكره النبي ﷺ اسم العقيقة - يكره النبي ﷺ طروق الأهل ليلاً - يكره النبي ﷺ النخامة في القبلة - يكره النبي ﷺ الخذف - يكره النبي ﷺ القزع - يكره النبي ﷺ الشكال من الخيل - يكره النبي ﷺ الغل - أبغض الحديث إلى النبي ﷺ الشعر - يكره النبي ﷺ أن يشق على أم الطفل الباكي - يكره النبي ﷺ كسر خاطر الطفل.

ما يحب النبي من الأرض: - يحب النبي ﷺ مكة - يحب النبي ﷺ المدينة - يحب النبي ﷺ جبل أُحُد.

ما يحب النبي وما يكره من الطعام والشراب.

ما يحب النبي من الطعام والشراب: - تمهيد - أحب الشاة إلى النبي ﷺ الذراع - يحب النبي ﷺ الزبد والتمر - يحب النبي ﷺ الدباء -يعجب النبي ﷺ المرق - يحب النبي ﷺ الحلواء والعسل  - أحب الشراب إلى النبي ﷺ الحلو البارد.

ما يكره النبي من الطعام والشراب: - يكره النبي ﷺ ريح الثوم - يكره النبي ﷺ شرب الحميم - يكره النبي ﷺ الأخذ من رأس الطعام.

ما يحب النبي وما يكره من اللباس: - تمهيد.

ما يحب النبي من اللباس: - يحب النبي ﷺ القميص - يحب النبي ﷺ الحبرة.

ما يكره النبي من اللباس: - يكره النبي ﷺ الحرير - يكره النبي ﷺ الديباج - يكره النبي ﷺ اللباس المعصفر - لا يلبس النبي ﷺ الثوب المعلَّم - لا يلبس النبي ﷺ ثوب الشهرة.

ما يحب النبي من الأشياء: - يحب النبي ﷺ الطِّيب - يحب النبي ﷺ السواك - يحب النبي ﷺ الصفرة.

محبوبات ومكروهات متنوعة.

محبوبات متنوعة: - يحب النبي ﷺ تقديم عمل صالح بعد الزوال - أحب أهل النبي ﷺ إليه أمامة بنت زينب - يعجب النبي ﷺ خدمة سعد - يحب النبي ﷺ الإقامة بعرصتهم ثلاثًا - يحب النبي ﷺ العراجين - أحب الألوان إلى النبي ﷺ الخُضرة - يعجب النبي ﷺ أن يسمع يا راشد يا نجيح - يعجب النبي ﷺ لقاء العدو عند الزوال - يعجب النبي ﷺ الفاغية - يعجب النبي ﷺ لون الحناء.

مكروهات متنوعة: - يكره النبي ﷺ أن تُعْرى المدينة - يكره النبي ﷺ أن يطأ أحد عقبه - يكره النبي ﷺ الأكل من البهيمة المفعول بها.

فهرس الآيات الكريمة.

فهرس الأحاديث الشريفة.
 


معلومات عن الكتاب

مقاس الكتاب

عدد الصفحات

الطبعـــات

السعـــر

24×17
سنتم

438
 صفحة

الطبعة الأولى 1423هـ - 2002م - الطبعة الثانية 1424هـ - 2003م
الطبعة الثالثة 1424هـ - 2003م  - الطبعة الرابعة 1425هـ - 2004م
الطبعة الخامسة 1427هـ - 2006م -
الطبعة السادسة 1429هـ - 2008م
الطبعة السابعة 1429هـ - 2008م   - الطبعة الثامنة 1434هـ-2013م

35
 ريال


أخبار عن الكتاب

  • بعد ستة أشهر من نزول الطبعة الأولى من هذا الكتاب إلى الأسواق، طلب الناشر أن تُطبع طبعة ثانية منه لقرب نفاد الطبعة ولله الحمد والفضل. وتم نشر الطبعة الثانية في أوائل العام 1424هـ - 2003م.

  • نشرت مجلة الرسالة في عددها الثاني عشر لشهر ربيع الآخر 1424هـ خبرًا عن الكتاب.


  • بعد أشهر قليلة نفدت الطبعة الثانية وتم نشر طبعة ثالثة في العام 1424هـ-2003م.

  • في شهر محرم عام 1425هـ - مارس 2004م قامت دار عزام في إندونيسيا بترجمة كتاب ((ماذا يحب النبي وماذا يكره)) إلى اللغة الإندونيسية ونشرته في جزأين في إندونيسيا.


  • في بداية العام 1426هـ - 2005م تم نشر الطبعة الرابعة من الكتاب.

  • نشرت مجلة المستقبل الإسلامي في العدد 166 صفر 1426هـ/مارس 2005م خبرًا عن الكتاب.


  • الكتاب الأكثر مبيعًا كما نشر موقع مكتبة العبيكان على الإنترنت.


  • في العام 1427هـ - 2006م تم نشر الطبعة الخامسة من الكتاب.

  • تتنافس دور النشر الإندونيسية على نشر مؤلفات عدنان الطرشه. وهذا الكتاب تم نشره من قبل ناشرين مختلفين مع تغيير في العنوان.


  • نشرت صحيفة الاقتصادية السعودية في عددها 5258 الصادر في يوم الثلاثاء 26 صفر 1428هـ الموافق 4/3/2008م مقال للمؤلف تخص هذا الكتاب في زاوية (حكايتي مع كتاب). تحدث فيها عن قصته في تأليف هذا الكتاب. القصة

  • رابط المقال في الصحيفة http://www.aleqt.com/2008/03/04/article_131389.html


  • نشرت طبعة سادسة في العام 1429هـ - 2008م.

  • نشرت طبعة سابعة في العام 1429هـ - 2008م.

  • في العام 1432هـ - 2011م. تمت ترجمة الكتاب ونشره باللغة الأوردية الباكستانية ولله الحمد والمنة.


  • في العام 1434هـ - 2013م. صدرت الطبعة الثامنة ولله الحمد والمنة.

  • في العام 1435هـ - 2014م. بفضل الله تعالى لا يزال هذا الكتاب ولهذا العام أيضًا في قائمة الكتب الأكثر مبيعًا لدى مكتبة العبيكان.


الصفحة الخاصة بالكتاب على الفيسبوك:


قصة المؤلف مع الكتاب

قصتي مع كتاب: ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره

---------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلَّم تسليمًا.

عندما كنت أكتب في كتاب «ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض» وكنت أبحث في كتب السنة عن الأحاديث التي ذُكر فيها ما يحبه الله ويبغضه، كنت أقرأ أيضًا أحاديث تذكر ما يحبه النبي ﷺ ويبغضه، إلا أنني في ذلك الحين لم أفكر في أن أقوم بتأليف كتاب عن النبي ﷺ مثلما كنت أكتب عن الله عزَّ وجلَّ، ربما لأن الأحاديث التي كنت أراها كانت عن الطعام أو اللباس أو عن أمور لا تكفي لتخصيص كتاب لها، وربما لأنني كنت منهمكًا في تأليف الكتاب الأول وتعبت كثيرًا في البحث عن الآيات والأحاديث الشريفة يدويًا في القرآن وكتب السنة، لأنني بعد الفراغ منه وتسليمه للناشر أحسست بحماس داخلي لتأليف كتاب «ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره» خاصة بعد توفر برامج الحديث الشريف التي تعمل بالحاسوب، وهكذا كان، فظهر لي مجموعة كبيرة جدًا من الأحاديث في موضوعات مختلفة ومهمة جدًا جعلتني أشعر بأنه من الواجب عليَّ أن أكتب هذا الكتاب ليكون جنبًا إلى جنب مع الكتاب الذي سبقه عن الله عزَّ وجلَّ وبذلك تكتمل مهمتي وإلا فهي ناقصة نصفها.

وقد بذلت مجهودًا كبيرًا في البحث والتنقيب عن الأحاديث التي يمكن استخدامها في الكتاب وفي العمل على التأكد من صحتها وثبوتها عن النبي ﷺ من المراجع الأصلية الورقية، وقد استفدت من ذلك كثيرًا في مجال علم الحديث حيث قرأت وتعلمت أحاديث كثيرة ربما لم أكن لأصل إليها لولا فضل الله تعالى في تأليف هذا الكتاب الذي استغرق مدة أطول من سابقه. وعند مراجعة المسودة قبل الطباعة كنت حريصًا على التدقيق في كل كلمة، ولهذا جعلت جميع أهل بيتي الزوجة والأولاد والذكور والإناث يعملون معي في تطبيق المسودة مع الأصل، وجعلت لكل فرد منهم عددًا معينًا من الصفحات يقرأها عليَّ من الأصل كلمة كلمة وفاصلة ونقطة.. مع متابعتي لذلك في مسودة الطباعة، وهكذا في كل يوم بعد صلاة الفجر وفي أوقات مختلفة من اليوم. وقد استفاد أهل بيتي من ذلك أيضًا بمعرفتهم بما ورد في الكتاب الذي وصل عدد صفحاته إلى ست مئة وخمسة وعشرين صفحة.

بعد تسليم الكتاب إلى الناشر بقي عنده مدة طويلة إلى أن أبلغني بعدم قدرته على طبعه بسبب عدم وجود المال اللازم. ربما أكون قد تأثرت لهذا الخبر ولكن إيماني بقول الله تعالى: ﴿وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ جعلني أتفاءل بالخير؛ وهو ما حصل فعلاً حيث عرضت الكتاب على مكتبة العبيكان فوافقت على نشره، فالحمد لله الذي قدَّر أن تنشره مكتبة العبيكان بالذات لأن نشرها له جعله أوسع انتشارًا نظرًا لمكانة مكتبة العبيكان التي هي من أكبر المكتبات في العالم العربي. وبالفعل فقد نفدت الطبعة الأولى ثم الثانية ثم الثالثة في وقت قصير جدًا حتى وصلنا اليوم إلى الطبعة السادسة ولله الحمد والمنة. وقد تُرجم الكتاب إلى اللغة الإندونيسية، وتسلمت طلبات بترجمته إلى لغات أخرى.

أما فيما يتعلق بسبب تأليف الكتاب ومحتوياته فمن أجل تسهيل الطريق على المسلم لكي يحب ما يحبه النبي ﷺ ويكره ما يكرهه، وعونًا له على العمل بقول الله تعالى: ﴿قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وقوله تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا حتى يحبه الله ويرضى عنه ويغفر له ذنوبه ويجعله من أهل الجنة. ولا شك أن ما يحبه النبي ﷺ أو يكرهه من الناس والأمور والأشياء وغير ذلك كثير جدًا ويصعب حصره؛ ولهذا فقد اتبعت منهجًا خاصًا ووضعت شرطًا لكتابة أي موضوع وهو أن يكون الحديث الشريف المبني عليه الموضوع صحيحًا ويتضمن لفظ الحب أو الرضى أو الإعجاب، أو لفظ البغض أو الكره، واستبعاد أي حديث لم يُذكَر فيه واحد من هذه الألفاظ حتى وإن كان يُفهم منه الحب أو البغض.

وقد جاءت موضوعات الكتاب منوعة تنويعًا كبيرًا وشيقًا حيث كانت هناك موضوعات في العبادات، والفقه، والتاريخ، والقصص، والناس، والطعام، واللباس، والبلاد، والأمور، والأشياء وغير ذلك.

واحتوى الكتاب على أكثر من مئة وخمسين موضوعًا مختلفًا منها ما يصلح أن يكون خطبة جمعة، ومنها ما يصلح أن يكون محاضرة، أو درسًا دينيًا، أو كتابًا ونحو ذلك.. ويمكن أن تُقرأ هذه الموضوعات في مجالس الرجال أو مجالس النساء، وكذلك يمكن أن تُقرأ على الأطفال، خاصة الموضوعات التي تتحدث عن حياة الصحابة. كما أن الكتاب يمكن أن يكون مرجعًا سريعًا في الموضوعات التي تضمنها. واحتوى الكتاب على حوالي ثلاث مئة آية قرآنية وقريبًا من الألف حديث شريف.

عدنان الطَرشَة

www.adnantarsha.com


بطاقة دعوية من الكتاب

ما يحب النبي من العبادات - مَن يحب النبي من الناس

يحب النبي الإيمان

رضي النبي بخمس صلوات

أحب المحبوبات إلى النبي الصلاة

أحب الصلاة إلى النبي الدائمة

يحب النبي صلاة السنة في البيت

ركعتان أحب إلى النبي من الدنيا

يحب النبي المواظبة على أربع ركعات

أحب الشهور إلى النبي للصيام شعبان

يحب النبي ذِكرُ الله

أربعة اذكار أحب إلى النبي من الدنيا

آية أحب إلى النبي من الدنيا

أحب الدين إلى النبي أدومه

 يحب النبي الجهاد

يحب النبي الشهادة

يرضى النبي أن يُصلَّى الله على من يصلي عليه

الإكثار من الصلاة على  النبي يوم الجمعة

يحب النبي جوامع الدعاء

يحب النبي الجماعة

يحب النبي مخالفة المشركين

يحب النبي المساكين

يحب النبي النساء

أحب الناس إلى النبي أحسنهم أخلاقًا

يحب النبي صادق الحديث

يحب النبي مؤدي الأمانة

يحب النبي حسن الجوار

   

تعليقات ورسائل القراء

- علاء عواد - الأردن:

جزاك الله خيرًا حيث أنني أقرأ كتابك ماذا يحب النبي وماذا يكره. ويظهر فيه جدك وحرصكم على نشر هدي الحبيب. جعلني الله وأنتم نجتمع على حوض الحبيب.

----------------------------------------------------

- صفوت سيد - مصر:

الأستاذ الفاضل/ عدنان الطرشة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قد اطلعت على كتابكم الرائع «ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره» ويعلم الله عز وجل كم أعجبت بهذا الكتاب الذي لم أر مثله من قبل من حيث هذا الكم الهائل من المعلومات والموضوعات الشيقة وذلك الأسلوب السهل البسيط الواضح ولا أجد ما أقوله لك خيرًا من جزاك الله خيرًا عن هذا الكتاب وجعله وما تكتبونه في ميزان حسناتكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

----------------------------------------------------

- عزام للطباعة والنشر - إندونيسيا:

إلى أخينا الأستاذ عدنان الطرشة وفقكم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل كل شيء نستعفيكم على عدم إخبارنا إلى فضيلتكم فيما يتعلق بكتابكم «ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره». والحمد لله انتهينا من ترجمته وطبعه، وعسى أن ينفعنا جميعًا آمين. ولذا أشكركم جزيل الشكر، وندعو الله عسى أن يمن عليكم الصحة، وطول العمر، والعلم النافع لخدمة الإسلام والمسلمين.

----------------------------------------------------

- بنت زايد - منتدى إمارات تون:

عندي لكم اليوم نصيحة بشراء كتاب (ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره) لعدنان الطرشة, هذا الكتاب أحب الكتب بالنسبة لي, وأنا استفدت منه وايد وأتمنى إنكم تستفيدون منه مثلي. صدقوني كل اللي بيقرأ الكتاب بيلاقي إنه كل ما يخلص جزئية يشوف عمره يطبق الأشياء اللي النبي يحبها ويترك الأشياء اللي يكرهها, وبيحس براحة في داخله, بيحس بحب النبي عليه الصلاة والسلام, وبيتمنى إنه ما يغلط في حياته. صدقوني بيحس بسعادة ما حس بها قبل. يعني أنا من الكتاب في وايد أشياء إتغيرت في حياتي طبعاً للأحسن, يعني مثل تطبيق سنن النبي صلى الله عليه وسلم وأهم شي في السنن إنه الإنسان يداوم عليها وما يتركها, هذا مثال بسيط وفي الكتاب في أشياء كثيرة راح إتحاولون إنكم إتطبقونها, وصدق بتحسون بطعم الحياة وبالسعادة الحقيقية.

بصراحة أنا عيبني القسم الأول من الكتاب لأنه وايد مفيد, هذا الكتاب عون للجميع على طاعة الله ورسوله, وهذا سبب لسعادتهم في الدنيا والآخرة. هذا كل اللي أقدر أقوله عن الكتاب ,وطبعاً أكيد ما راح أقول غير للي يدور على السعادة ومب إمحصلنها لين الحين أنصحه إنه ياخذ هذا الكتاب لأنه بيساعده وايد في هذا الشيء.. أتمنى إنكم تستفيدون من الكتاب أختكم.. بنت زايد..

----------------------------------------------------

- نور القلوب - منتديات قلب العرب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....
هذه الحلقة التاسعة من سلسلة حي على الجهاد... ولهذه الحلقة اخترت كتاب ماذا يحب النبي محمد
وماذا يكره... لكاتبه عدنان الطرشة...

----------------------------------------------------

- الوفاء - منتدى رسالة الإسلام:

إنَّ الأمور التي كان النبي عليه الصلاة والسلام يحبها ويبغضها كثيرة جداً ولكن قطفت بعضًا منها من كتاب (ماذا يحبُّ النبي وماذا يكره...؟) من تأليف الأستاذ (عدنان الطرشة). ولقد جاء هذا الكتاب ليسهل على المسلم معرفة ما يحبه النبي وما يكرهه فيقتفي أثره وفي هذا الفوز برضوان الله وحبه وهذا مبتغى وأمل كل مؤمن.. أدعو الله الكريم المنان أن يجعل نبيه محمد صلى الله عليه وسلم أحبُّ إلينا من أنفسنا ووالدينا وأولادنا والناس أجمعين.

----------------------------------------------------

- تربوية - مشرفة قسم الذائقة في منتدى إنترنت:

((بسم الله الرحمن الرحيم)).. في الحقيقة أحبتي في الله.. قرأت كتاب غاية في الروعة وهو كتاب ((ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره)).. تأليف: عدنان الطرشة. وحاولت إن ألخص بعضًا من العبادات التي يحبها رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم..

----------------------------------------------------

- كحيلان مشرف البيارق - منتدى قطر فوتبول:

أما من ناحية الكتب اللي قريتها.. فآخر كتاب قريته هو أول كتاب أقراه بدال المرة ثلاث مرات.. اسم الكتاب: ماذا يحب النبي وماذا يكره؟ للكاتب عدنان الطرشة. الكتاب شيق جداً.. يتكلم عن الصحابة والعبادات والأخلاق واللباس والطعام.. ويستند في جميع هالأشياء على أحاديث نبوية.. أنا من النوع اللي أمل من القراءة بسرعة.. لكن هالكتاب صج استمتعت به.. وللكاتب نفسه فيه كتاب اسمه ماذا يحب الله جل جلاله وماذا يبغض؟.. ما قريته.. لكن أتوقع يكون على نفس وزن الكتاب اللي عندي.

----------------------------------------------------

- خالد الشافعي - منتديات كل السلفيين:

كتب مقترحة لتدريسها لعامة الناس في شهر رمضان المبارك: "ماذا يحب الله جل جلاله وماذا يبغض؟"، "ماذا يحب النبي محمد وماذا يكره؟" لعدنان الطرشة. وقد أخبرني أحد الدكاترة في عمان البلقاء بأنه درس الكتاب الأول والثاني لعدة سنوات في مسجده < أي في شهر رمضان>، وقد أثنى على الكتاب كثيرًا.


تعليقات القراء على هذا الكتاب في موقع http://www.goodreads.com/book/show/5025646 goodreads


أماكن الحصول على الكتاب

عنوان الناشر والموزع:

مكتبة العبيكان: الرياض: غرب برج المملكة.
هاتف: 2172924 (0096611) - 4160018 (0096611)
فاكس: 4650129 (0096611)
 

العنوان البريدي: ص.ب 62807

                   الرياض 11595

                   المملكة العربية السعودية

 

الرياض - العليا: 2172924 (011)

الرياض - الحمرا: 2770074 (011)

الرياض - السلام مول: 4360842 (011)

الرياض - السويدي: 4338243 (011)

الخرج: 2572071 (011)

--------------------------------

لشراء الكتاب عبر الإنترنت من مكتبة نون:

ماذا يحب النبي محمد ﷺ وماذا يكره

- المدينة المنورة: طريق سيد الشهداء 8378393 (014)

- المدينة المنورة: النور مول 8494125 (014)
- جدة: شارع الأمير سلطان 6926886 (012)

- جدة: العرب مول 6123542 (012)

- الدمام: حي الشاطئ - طريق الكورنيش 8091882 (013)

- الظهران: 8686272 (013)

- الطائف: 7340064 (012)
- الإحساء: مركز البستان - طريق الثريات 5843868 (013)

- الإحساء: مجمع الإحساء 5620074 (013)
- بريدة: النخيل بلازا 3836701 (016)
- أبها: 2317575 (017)

- خميس مشيط: 2576682 (017)
- حفر الباطن: عقارية حفر الباطن 7211118 (013)

- نجران: 5239573 (017)
- حائل: شارع الملك خالد - مقابل المرور 5437802 (016)

- تبوك: طريق الملك خالد - مجمع تبوك 4234242 (014)