ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض

     الرئيسة  |  الكتب                                      (الطبعة الحادية عشرة 1436هـ - 2015م)

المقدمــة

الفهـرس

معلومـات

أخبـار

قصة المؤلف

بطاقات دعوية

تعليقات القراء

الحصول على الكتاب


المقدمــة

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

الحمد لله الذي سبقت رحمته غضبه، وسبقت محبته بغضه، وسبق رضاه كرهه، لا إله إلا هو، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن؛ لا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون.

عندما قيض الله سبحانه وتعالى لي الأسباب والظروف للبدء في تأليف هذا الكتاب ((ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض))، توقعت في البداية أنها ستكون بضعة آيات وأحاديث ذُكر فيها حب الله، أو بغضه لأشخاص معينين أو لأشياء أو أمور معينة، ولكن ما إن بدأت حتى وجدت أن هناك مشروعًا ضخمًا أمامي، فلم أيأس.. فقد وجدت عونًا كبيرًا لي من الله سبحانه وتعالى الذي يسر لي البحث والتنقيب والقراءة والاستنباط وغير ذلك مما احتجته في تأليف هذا الكتاب، فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

يحتوي الكتاب على أكثر من مئة وخمسين موضوعًا مختلفًا، كل منها يصلح أن يكون خطبة جمعة، أو محاضرة، أو درسًا دينيًا، أو كتابًا ونحو ذلك..

ولا بد لي من أن أنوه بأنه إلى جانب آيات القرآن الكريم، فإنني لم أعتمد في تأليفه إلا على الأحاديث التي صحت عن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

وقد أثنى معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية على الكتاب وقال في حقه كلمة بليغة وهي: ((لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا الجمع)). فأرجو من الله تعالى أن يكون فعلاً فريدًا في هذا الجمع ومرجعًا في كل ما يحبه الله تعالى ويبغضه.

أما الهدف من تأليفه، فلأجل أن يتعرف الإنسان كائنًا مَن كان على مَن يحبهم الله، فيعمل من أجل أن يكون واحدًا منهم، حتى يكون له الفوز والنجاة في الدنيا والآخرة، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلَّم نفسه يدعو الله تعالى فيقول: ((اللهم... وأسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقرِّب إلى حبك))[1]. ويتعرف كذلك على من يبغضهم الله، فيحرص على تجنب ما يجعله منهم، وعلى الأعمال التي يبغضها الله، فيتجنبها حتى لا تكون له الخسارة والعذاب في الدنيا والآخرة، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلَّم يدعو الله تعالى ويتعوَّذ به قائلاً: ((اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء))[2].

أرجو من الله العلي القدير أن ينفع بهذا الكتاب المسلمين، وأن يجعله خالصًا لوجهه الكريم، وأن يجعله من العلم الذي يُنتَفع به، وأن يجعله في ميزان حسناتي يوم الحساب والعرض عليه، إنه أكرم مأمول وبالإجابة جدير، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلَّم تسليمًا.

عدنان الطرشة


[1] صحيح سنن الترمذي، رقم: 2582.
[2] صحيح سنن الترمذي، رقم: 2840.

 

الفهرس

المقدمة.

ما يحب الله من العبادات: - أحب الأعمال إلى الله إيمان بالله - أحب الأعمال إلى الله صلة الرحم - أحب الأعمال إلى الله الأمر بالمعروف والنهـي عن المنكـر - أحب الأديان إلى الله الحنيفية السمحة - أحب الأشياء إلى الله الفرائض - أحب العمل إلى الله الصلاة على وقتها -أحب العمل إلى الله بر الوالدين -أحب العمل إلى الله الجهاد في سبيل الله - أحب الأعمال إلى الله كثرة السجود - أحب الأعمال إلى الله ذكر الله - يحب الله التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير - يحب الله التسبيح والتعظيم - يحب الله دعاء استفتاح الصلاة - أحب الصلاة إلى الله قيام ثلث الليل - أحب الصيام إلى الله صيام يوم بعد يوم - يحب الله الوتر - أحب العمل الصالح إلى الله في الأيام العشر - أحب السور إلى الله سورة الفلق - يحب الله الكثرة في صلاة الجماعة - أحب الجهاد إلى الله كلمة حق لإمام جائر - رضي الله الإسلام دينًا - يرضى الله عن ثلاثة أمور.

من يحب الله ومن يبغض من الناس.

من يحب الله من الناس: - يحب الله المحسنين - يحب الله المتقين - يحب الله المتوكلين - يحب الله الصابرين - يحب الله المتبعين لرسوله صلَّى الله عليه وسلَّم -يحب الله المقاتلين في سبيله - يحب الله الأذلة على المؤمنين الأعزة على الكافرين - يحب الله المقسطين - يحب الله التوابين والمتطهرين - يحب الله المتقـرب إليه بالنوافـل - أحب الناس إلى الله إمام عادل - أحب الناس إلى الله أنفعهم - أحب العباد إلى الله أحسنهم خُلُقًا - يحب الله صاحب الخصال الثلاث - المؤمن القوي أحب إلى الله - يحب الله المجاهد - يحب الله قائم الليل - يحب الله الجار الصابر - يحب الله الزاهد في الدنيا - يحب الله قارئ سورة الإخـلاص -يحب الله الكرماء والجـودة  - أحب العباد إلى الله النافع لعياله - أحب العباد إلى الله أعجلهم فطرًا - يحب الله التقي الغني الخفي - يحب الله الحيي العفيف المتعفف -يحب الله لقاء من يحب لقاءه - يحب الله من يحب في الله - يحب الله علي بن أبي طالب - يحب الله من يحب الحسن والحسين - يحب الله من يحب الأنصار -يحب الله المتصـدق بالسـر  - يحب الله الرجل السمح - يحب الله قائل: آمين - يرضى الله عن الذين آمنوا وعملوا الصالحات - يرضى الله عن الذين يتبعون المهاجريـن والأنصـار بإحسـان - يرضى الله عن الذين لا يتخذون عدو الله وعدوهم أولياء - يرضى الله عن المنفقين أموالهم طلبًا لرضاه - يرضى الله عن الذين لا يوادون من حـادَّ الله ورسـوله - يرضى الله عن الآمر بالصدقة والمعروف والإصلاح - يرضى الله عن النفس المطمئنة - يرضى الله عن الراضي بالبلاء - يرضى الله عن الذي يحمده على الأكل والشرب.

من يبغض الله من الناس: - لا يحب الله الكافرين - لا يحب الله الظالمين - لا يحب الله المعتدين - لا يحب الله الفساد والمفسدين - لا يحب الله الخائنين - لا يحب الله المستكبرين - يمقت الله المجادلين في آيات الله - يمقت الله الذين يقولون ما لا يفعلون - لا يحب الله المسرفين - لا يحب الله الفرحين - لا يحب الله المختال الفخور - لا يحب الله المسبلين - لا يرضى الله عن الفاسقين - لا يرضى الله عن شارب الخمر أربعين ليلة - يغضب الله على المنافقين والمنافقات - غضب الله على اليهود - يغضب الله على المرتد عن دينه - يغضب الله على قاتل المؤمن - يغضب الله على المتولي يوم الزحف - يغضـب الله على مَـن يتسمى بملك الأمـلاك - يغضب الله على شرطة آخر الزمان - يغضب الله على الطاغين في الرزق - يغضب الله على الزانية الكاذبة - يغضب الله على مَن لا يدعوه - أبغض الخلق إلى الله الخوارج - أبغض الناس إلى الله ثلاثة - أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم - يبغض الله من يبغض الأنصار - يبغض الله العالم بالدنيا الجاهل بالآخرة - يبغض الله الجعظري الجواظ - يبغض الله الفاحش المتفحش - يبغض الله السائل الملحف - يبغض الله البليغ المتخلل بلسانه - يبغض الله ثلاثة رجال - يبغض الله أربعـة رجـال -يبغض الله الغني الظلوم - يكره الله من يكره لقاءه .

ما يحب الله وما يبغض من الأمور.

ما يحب الله من الأمور: - يحب الله معالي الأمور وأشرافها - يحب الله معالي الأخلاق - يحب الله العفو - يحب الله الرفق - يحب الله المدح - يحـب الله العـذر - يحب الله الحلف به - يحب الله الحلم والأناة - يحب الله الحياء والستر - يحب الله الجمال - يحب الله الخيلاء عند القتال والصدقة - يحب الله إتيان الرخص - يحب الله إتقان العمل - يحب الله الإحسان في العمل - يحب الله الغيرة في الريبة - يحب الله ظهور أثر النعمة على عبده - يحب الله موضع صدقة الإصلاح - يحب الله العطاس - أحب الأعمال إلى الله أدومها - - أحب الأعمال إلى الله إدخال السرور على المسلم - أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن - أحب الأضحية إلى الله العفراء - يرضى الله عن الشكر.

ما يبغض الله من الأمور: - لا يحب الله الجهر بالسوء - لا يحب الله العقوق - لا يرضى الله القول الباطل - أبغض الأعمال إلى الله الإشراك بالله - أبغض الأعمال إلى الله قطيعة الرحم - أبغض الكلام إلى الله قول: عليك نفسك - يبغض الله البؤس والتباؤس - يبغض الله الخيلاء في البغي والفخر - يبغض الله الغيرة في غير ريبـة - يبغض الله هذه الضجعة - يكره الله سفساف الأمور - يكره الله سفساف الأخلاق - يكره الله ثلاثة أمور - يكره الله التثاؤب.

ما يحب الله وما يبغض من الأشياء.

ما يحب الله من الأشياء: - أحب الأرض إلى الله مكة - أحب البلاد إلى الله المساجد - أحب الأشياء إلى الله قطرتين وأثرين - أحب الطعام إلى الله من عمل اليدين - أحب الطعام إلى الله الذي يُجتمع عليه - يرضى الله عن السواك.

ما يبغض الله من البلاد: - أبغض البلاد إلى الله أسواقها.

العبد المحبوب والعبد المبغوض: - العبد المحبوب - العبد المبغوض.

الخاتمة.

فهرس الآيات.

فهرس الأحاديث.
 


معلومات عن الكتاب

مقاس الكتاب

عدد الصفحات

الطبعـــات

السعـــر

24×17
سنتم

316
 

الطبعة الأولى 1419-1999       - الطبعة الثانية 1421-2000
الطبعة الثالثة 1424-2003       - الطبعة الرابعة 1425-2004
الطبعة الخامسة 1426-2005   - الطبعة السادسة 1427-2006
الطبعة السابعة 1429-2008    - الطبعة الثامنة 1430-2009
الطبعة التاسعة 1432-2011    - الطبعة العاشرة 1434هـ-2013م

35
 ريالاً


عودة للأعلى

أخبار عن الكتاب

  • لم يمر عام حتى طلب الناشر أن تُطبع طبعة ثانية من هذا الكتاب الذي لاقى رواجًا وقبولاً ولله الحمد.


  • تم إصدار الطبعة الثانية ونشرها في شهر جمادى الآخرة 1421هـ - سبتمبر (أيلول) 2000م.  وهذه الطبعة قد نفدت أيضًا منذ فترة ولله الحمد.

  • بفضل الله تعالى أصبح هذا الكتاب في قائمة الكتب الأكثر مبيعًًا لدى مكتبة المورد بل الرقم واحد فيها.

  • وكذلك في دار البشير هو على رأس القائمة.

  • وكذلك في دار الكتاب والسنة.

mawred.gif (9753 bytes) basheer.gif (18109 bytes)
darkitab.jpg (33765 bytes)

  • في شهر شعبان عام 1422هـ - نوفمبر 2001م وصلت إلى المؤلف طبعة باللغة الإندونيسية لهذا الكتاب الذي تمت ترجمته ونشره في إندونيسيا.

  • رغبت مكتبة العبيكان في الرياض بنشر الكتاب فتم الاتفاق على ذلك ونُشرت الطبعة الثالثة في شهر جمادى الأولى 1424هـ - 7/2003م.


  • بعد أقل من سنة نفدت الطبعة الثالثة وتم إصدار الطبعة الرابعة في العام 1425هـ-2004م.

  • نشرت مجلة المستقبل الإسلامي التي تصدر عن الندوة العالمية للشباب الإسلامي في العدد 166 صفر 1426هـ/مارس 2005م خبرًا عن الكتاب.


  • بعد حوالي السنة من صدور الطبعة الرابعة، صدرت الطبعة الخامسة في العام 1426هـ-2005م.

  • تقوم مجلة التوحيد الإسلامية المصرية التي تصدر عن جماعة أنصار السنة المحمدية بنشر سلسلة مواضيع من كتاب عدنان الطرشه (ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض).

  • بعد حوالي السنة من صدور الطبعة الخامسة، صدرت الطبعة السادسة في العام 1427هـ-2006م.

  • في العام 1428هـ-2007م. ظهور طبعة جديدة نشرت بواسطة ناشر جديد غير الناشر الأول وهي من جزأين.

  • في العام 1429هـ - 2008 ظهرت طبعة جديدة بواسطة ناشر جديد.

  • نشرت صحيفة الاقتصادية السعودية في عددها 5202 الصادر في يوم الثلاثاء 30 ذو الحجة 1428هـ الموافق 8/1/2008م مقالة للمؤلف تخص هذا الكتاب في زاوية (حكايتي مع كتاب). تحدث فيها عن قصته في تأليف هذا الكتاب. القصة


  • صدرت الطبعة السابعة ولله الحمد والمنة في العام 1429هـ - 2008م.

  • وبعد سنة صدرت الطبعة الثامنة ولله الحمد والمنة في العام 1430هـ - 2009م.

  • وبعد ذلك صدرت الطبعة التاسعة ولله الحمد والمنة في العام 1432هـ - 2011م.

  • في العام 1432هـ - 2011م. تمت ترجمة الكتاب ونشره باللغة الأوردية الباكستانية ولله الحمد والمنة.

  • في العام 1434هـ - 2013م. صدرت الطبعة العاشرة ولله الحمد والمنة.

 


  • في العام 1435هـ - 2014م. بفضل الله تعالى لا يزال هذا الكتاب ولهذا العام أيضًا في قائمة الكتب الأكثر مبيعًا لدى مكتبة العبيكان.


الصفحة الخاصة بالكتاب على الفيسبوك:


قصة المؤلف مع الكتاب

قصتي مع كتاب: ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض

---------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلَّم تسليمًا.

لم يكن هذا الكتاب على البال ولا في الخاطر؛ فقد كنت عاكفًا على تأليف كتاب آخر يختلف موضوعه عن موضوع هذا الكتاب ولزمني التأكد من صحة حديث للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم، وكنت جالسًا أمام الحاسوب فأدرت الكرسي إلى الخلف حيث وضعت على الطاولة كتاب صحيح الجامع؛ فراجعت الحديث، ولفت نظري أن جميع الأحاديث في الصفحة نفسها تبدأ بالبداية نفسها وهي: «إن الله يحب..» فقلت في نفسي وأنا أغلق الكتاب بأنني أحب أن أراجع فيما بعد جميع هذه الأحاديث التي تبدأ بهذه البداية لأنني أريد أن أتعرف على ما يحب الله حتى أعمله؛ وإذ كأن أحدًا يقول لي: ولماذا تعرف أنت وحدك، ولما لا تجعل ذلك في كتاب ليعرفه غيرك من المسلمين أيضًا؟ فقلت في نفسي: ربما أنفذ هذه الفكرة ولكن فيما بعد. لم يستغرق ذلك سوى ثانية واحدة أو أقل فكانت مجرد فكرة لم أقرر جديًا تنفيذها، وتابعت عملي في الكتاب الذي كنت مشغولاً به.

وفي الأيام التالية بدأ صدى فكرة هذا الكتاب يتردد في نفسي، وشعرت وكأن هناك قوى خفية تدفعني وتجبرني على البدء في تأليف هذا الكتاب، حتى ولو توقفت عن العمل في الكتاب الآخر، ولكن هذا الإجبار أو هذا الدفع والحث كان لذيذ الطعم، كيف لا والكتابة ستكون عن الله جلَّ شأنه وتقدست أسماؤه وعن ماذا يحب وماذا يبغض؟ حتى أنني بدأت أشعر أن هذا الكتاب سيكون أعز كتاب على نفسي من بين الكتب التي قمت بتأليفها. وبدأ الدفع والحث يزداد يومًا بعد يوم حتى اقتحم نومي فصرت أرى في نومي رؤى عن هذا الكتاب، وبالوقت نفسه بدأ حماسي يفتر شيئًا فشيئًا عن الكتابة في الكتاب الآخر حتى أنني لم أعد أستطيع أن أكتب كلمة واحدة فيه، وكأن هناك بابًا أغلق في وجهي عنه في الوقت الذي رأيت فيه الباب مشرعًا للبدء في تأليف الكتاب الجديد؛ وبدأت...

توقعت في البداية أنها ستكون بضعة آيات وأحاديث ذُكر فيها حب الله، أو بغضه لأشخاص معينين أو لأشياء أو أمور معينة، ولكن ما إن بدأت حتى وجدت أن هناك مشروعًا ضخمًا أمامي، فلم أيأس.. فقد كان عليَّ البحث اليدوي في المعاجم والفهارس وكتب الحديث عن ألفاظ الحب والبغض والكره.. إذ لم تكن برامج الحاسوب الخاصة بذلك قد ظهرت بعد.. وقد وجدت عونًا كبيرًا لي من الله سبحانه وتعالى الذي يسر لي البحث والتنقيب والقراءة والاستنباط وغير ذلك مما احتجته في تأليف الكتاب، وقد ساعدتني زوجتي في بعض مراحل هذا البحث. وكنت قد قررت أنه إلى جانب آيات القرآن فإنني لن أعتمد في تأليف الكتاب إلا على الأحاديث التي صحت عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. وهكذا ظهر الكتاب الذي يحتوي على أكثر من مئة وخمسين موضوعًا مختلفًا، كل منها يصلح أن يكون خطبة جمعة، أو محاضرة، أو درسًا دينيًا، أو كتابًا ونحو ذلك...

لقد كان من تيسير الله تعالى لي في تأليف هذا الكتاب أنني انتهيت منه في خلال شهرين فقط، وقبل نشره سلمت مسودة الكتاب إلى أخي وصديقي معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية، الذي تعودت فيما سبق من الكتب ألا أطبع كتابًا إلا بعد أن يطلع عليه ويراجعه، وكان قد قدَّم لكتابين من كتبي المنشورة. وبعد مراجعة فضيلته للكتاب -وكان ذلك قبل أن يصبح وزيرًا للشؤون الإسلامية- أثنى عليه كثيرًا وقال في حقه كلمة بليغة وهي: «لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا الجمع». واستأذنني في أن يخطب بعض خطب الجمعة من موضوعات الكتاب، وقد حضرت بالفعل مع أبنائي بعض هذه الخطب في مسجد الملك عبد العزيز في حي العليا في الرياض.. وأرجو من الله تعالى أن يكون الكتاب فعلاً فريدًا في هذا الجمع ومرجعًا في كل ما يحبه الله تعالى ويـبغضه.

أما الهدف من تأليفه؛ فلأجل أن يتعرف الإنسان كائنًا مَن كان على مَن يحبهم الله، فيعمل من أجل أن يكون واحدًا منهم، حتى يكون له الفوز والنجاة في الدنيا والآخرة، فقد كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نفسه يدعو الله تعالى فيقول: «اللهم... وأسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقرِّب إلى حبك». ويتعرف كذلك على من يبغضهم الله، فيحرص على تجنب ما يجعله منهم، وعلى الأعمال التي يبغضها الله، فيتجنبها حتى لا تكون له الخسارة والعذاب في الدنيا والآخرة، وقد كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يدعو الله تعالى ويتعوَّذ به قائلاً: «اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء».

في بادئ الأمر أسندت نشر الكتاب إلى دار الكتاب والسنة فنفدت الطبعة الأولى في وقت قصير فتم نشر طبعة ثانية منه فنفدت كذلك، ولما بدأت التعامل مع مكتبة العبيكان لنشر كتب أخرى طلبوا نشر هذا الكتاب أيضًا ابتداءً من الطبعة الثالثة وقد وصلنا اليوم إلى الطبعة السادسة، وقد تُرجم إلى اللغة الإندونيسية وطُلب مني نشره باللغة الأوردية، وعسى أن ينشر مستقبلاً باللغتين الإنجليزية والفرنسية وغيرها من اللغات، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

عدنان الطَرشَة

www.adnantarsha.com


بطاقات دعوية من الكتاب

ما يحب الله من العبادات - مَن يحب الله من الناس

أحب الأعمال إلى الله إيمان بالله

أحب الأعمال إلى الله صلة الرحم

أحب الأعمال إلى الله الأمر بالمعروف..

أحب الأديان إلى الله الحنيفية السمحة

أحب الأشياء إلى الله الفرائض

أحب العمل إلى الله الصلاة على وقتها

أحب العمل إلى الله بر الوالدين

أحب العمل إلى الله الجهاد في سبيل الله

أحب الأعمال إلى الله كثرة السجود

أحب الأعمال إلى الله ذكر الله

يحب الله التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير

يحب الله التسبيح والتعظيم

أحب الكلام إلى الله دعاء استفتاح الصلاة

أحب الصلاة إلى الله قيام ثلث الليل

أحب الصيام إلى الله صيام يوم بعد يوم

أحب العمل الصالح إلى الله في الأيام العشر

يحب الله الكثرة في صلاة الجماعة

يحب الله المحسنين

يحب الله المتقين

يحب الله المتوكلين

يحب الله الصابرين

يحب الله المتبعين لرسوله

يحب الله المقاتلين في سبيله

يحب الله الأذلة على المؤمنين الأعزة على الكافرين

يحب الله المقسطين

يحب الله التوابين والمتطهرين

يحب الله المتقرب إليه بالنوافل

مَن يبغض الله من الناس

لا يحب الله الكافرين

لا يحب الله الظالمين

لا يحب الله المعتدين


تعليقات ورسائل القراء

- مصطفى جاد الرب - مصر:

الأستاذ/ عدنان الطرشة المحترم     حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذي الكريم لقد وقع تحت يدي كتاب عظيم بمعنى الكلمة. وقع عن طريق الاستعارة. وكم كان إعجابي بذلك الكتاب الممتع وكم كانت أمنيتي أن يكون في مكتبتي هذا الكتاب حيث إنني أعمل في حقل الدعوة بالأزهر الشريف... من شدة إعجابي بكتابكم العظيم تطفلت على سيادتكم وكلي أمل من الله ثم من شخصكم الكريم أن أحصل على كتابكم العظيم واسمه «ماذا يحب الله وماذا يبغض» جعلكم الله عونًا وذخرًا لخدمة الإسلام والمسلمين.

----------------------------------------------------

- عزام للطباعة والنشر - إندونيسيا:

الى فضيلة أخي الكريم: الأستاذ عدنان طرشة حفظكم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد المشاورة بين جميع أعضاء لجنة النشر، اتفقنا على ترجمة كتابكم «ماذا يحب الله جل جلاله وماذا يبغض» إلى اللغة الإندونيسية نظرًا لأنه كتاب قيم من جميع النواحي، ونافع جدًا لزاد المعلمين والخطباء والدعاة للدعوة إلى طريق مستقيم وإرشاد الناس إلى ما يرضيه الله تبارك وتعالى، لا سيما إذا نظرنا إلى قضايا الشباب من انحطاط الأخلاق التي تواجهنا في بلدنا. ونتمنى أن يكون هذا الكتاب وسيلة لهداية الناس مثل ما سبق من كتابكم «التعري الشيطاني». والحمد لله تم ترجمة الكتاب إلى اللغة الإندونيسية وطبعه.

----------------------------------------------------

- محمد آصف نسيم - الباكستان:

المحترم عدنان الطرشة

السلام عليكم

أحد أفضل أصدقائي ذهب إلى جدة وزار مكتبة العبيكان واشترى كتابيك الاثنين: ماذا يحب الله وماذا يبغض، وماذا يحب النبي محمد وماذا يكره. لقد أعطاني هذين الكتابين وعندما فتحت الصفحة الأولى للكتاب الأول، كنت مسرورًا لقراءة بأن هذا الكتاب قد ترجم إلى عدة لغات. وبناء على ذلك أتمنى ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة الأوردية. الحمد لله أكملت ترجمة كتابك العظيم الذي مُنح من شاه سعود. الآن أبلغك بهذه الترجمة وأطلب منك لكي تدعو لي أن يجعل الله هذا الكتاب مفيدًا جدًا لجميع الباكستانيين الذين يقرؤون الأوردية.

----------------------------------------------------

- مينانة - منتديات شبكة المهندس:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الصادق الأمين، المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. ننقل لكم بتصرف مواضيع مختلفة من كتاب ((ماذا يحب الله جلَّ جلاله وماذا يبغض)) للكاتب عدنان الطرشة. نسأل الله العلي القدير أن ينفع بهذا الكتاب المسلمين وأن يجزي كاتبه عنا خير الجزاء.. تحياتنا.

----------------------------------------------------

- بتيل - منتديات الداعيات إلى الله:

(ماذا يحب الله وماذا يبغض..؟)  لمؤلفه: عدنان الطرشة..
كتاب قيم للغاية وشامل لكل ما يحبه الله ويبغضه.. فهو بحق موسوعة ودليل لكل من أراد أن يتقرب إلى الله وينال محبته.. وذلك بمعرفة محاب الله ومبغضاته.. فالحب هو حياة القلوب وأساس العبادة.. لا تفوته.. واقتنوه.. فهو جدير بالاقتناء.. وقد قام المؤلف أيضًا مؤخرًا بإصدار كتاب مشابه له ومكمل له وهو: (ماذا يحب النبي صلى الله عليه وسلم وماذا يبغض؟).

----------------------------------------------------

- نبراس الأمل - منتديات ملتقى النخبة:

كتاب (ماذا يحب الله وماذا يبغض) مؤلفه عدنان الطرشة كتاب يستحق القراءه تجدونه في العبيكان. كتاب شامل لكل ما يحب الله وما يكرهه مع الأحاديث والآيات أوصي بقراءته فيه خير كثير...

----------------------------------------------------

- خالد الشافعي - منتديات كل السلفيين:

كتب مقترحة لتدريسها لعامة الناس في شهر رمضان المبارك: "ماذا يحب الله جل جلاله وماذا يبغض؟"، "ماذا يحب النبي محمد صلَّى الله عليه وسلَّم وماذا يكره؟" لعدنان الطرشة. وقد أخبرني أحد الدكاترة في عمان البلقاء بأنه درس الكتاب الأول والثاني لعدة سنوات في مسجده < أي في شهر رمضان>، وقد أثنى على الكتاب كثيرًا.


تعليقات القراء على هذا الكتاب في موقع http://www.goodreads.com/book/show/5949045 goodreads


أماكن الحصول على الكتاب

عنوان الناشر والموزع:

مكتبة العبيكان: الرياض: غرب برج المملكة.
هاتف: 2172924 (0096611) - 4160018 (0096611)
فاكس: 4650129 (0096611)
 

العنوان البريدي: ص.ب 62807

                   الرياض 11595

                   المملكة العربية السعودية

 

الرياض - العليا: 2172924 (011)

الرياض - الحمرا: 2770074 (011)

الرياض - السلام مول: 4360842 (011)

الرياض - السويدي: 4338243 (011)

الخرج: 2572071 (011)

--------------------------------

لشراء الكتاب عبر الإنترنت من مكتبة نون: ماذا يحب الله وماذا يبغض

- المدينة المنورة: طريق سيد الشهداء 8378393 (014)

- المدينة المنورة: النور مول 8494125 (014)
- جدة: شارع الأمير سلطان 6926886 (012)

- جدة: العرب مول 6123542 (012)

- الدمام: حي الشاطئ - طريق الكورنيش 8091882 (013)

- الظهران: 8686272 (013)

- الطائف: 7340064 (012)
- الإحساء: مركز البستان - طريق الثريات 5843868 (013)

- الإحساء: مجمع الإحساء 5620074 (013)
- بريدة: النخيل بلازا 3836701 (016)
- أبها: 2317575 (017)

- خميس مشيط: 2576682 (017)
- حفر الباطن: عقارية حفر الباطن 7211118 (013)

- نجران: 5239573 (017)
- حائل: شارع الملك خالد - مقابل المرور 5437802 (016)

- تبوك: طريق الملك خالد - مجمع تبوك 4234242 (014)